الأسهم الأوروبية ترتفع مع تركز الأنظار على نتائج مالية قوية

طباعة

أقبل المستثمرون مجددا على شراء الأسهم الأوروبية، ليدفعوا مؤشرات البورصات للصعود بعد يوم من هبوطها بفعل مخاوف جيوسياسية.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7%، ليعوض تقريبا جميع الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة حينما أطلقت كوريا الشمالية صاروخا مما أثار موجة بيع.

وارتفع المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.6%.

وصعد مؤشر قطاع البنوك الأوروبي، الذي قاد الهبوط يوم الثلاثاء بفعل عزوف المستثمرين عن المخاطرة، بنسبة 0.4%. وارتفع مؤشر قطاع التعدين الأوروبي 1.7% ليقود القطاعات الرابحة في المنطقة.

وتبددت المخاوف من موجة تصحيح طويلة الأجل في السوق، مع تحول تركيز المستثمرين مجددا إلى أنباء النتائج المالية المشجعة، وهو ما دفع جميع القطاعات للصعود.

وقفز سهم بيوميريو ثمانية في المئة ليقود المكاسب بعدما رفعت الشركة الفرنسية لتوريد المعدات الطبية توقعاتها لعام 2017 مدعومة بنتائج مالية قوية للنصف الأول من العام. وارتفع السهم بما يزيد على 30% منذ بداية العام، محققا أداء أفضل من مؤشر قطاع الرعاية الصحية الذي صعد واحدا في المئة فقط.

وارتفع سهم آر.تي.إل الألمانية 2.1% بعدما زادت إيرادات الشركة الإعلامية في الربع الثاني من العام متجاوزة التوقعات، رغم أنها قالت إن سوق الإعلان ينطوي على تحديات.

وساعد سهم آر.تي.إل مؤشر قطاع الإعلام على الصعود 0.9%، ليتعافى من أدنى مستوى له في تسعة أشهر الذي بلغه في الجلسة السابقة بعدما خفضت بروسيبنسات للخدمات التلفزيونية توقعاتها لإيرادات الإعلانات.

وزاد سهم كوني الفنلندية للمصاعد 2.9% بعدما أصبح السهم المفضل لدى محللي مورجان ستانلي بدلا من سهم شندلر، وقال المحللون إن كوني ربما تستفيد بشكل أكبر من زيادة طلبيات المصاعد في الصين حيث تحتل مركزا رائدا في السوق. وارتفع سهم شندلر 0.3%.

وفي أنحاء أوروبا صعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.38% وداكس الألماني 0.47% وكاك 40 الفرنسي 0.49% عند الإغلاق.