التضخم بمنطقة اليورو يرتفع أكثر من المتوقع إلى 1.5% في أغسطس

طباعة

أظهرت تقديرات أولية أن معدل التضخم بمنطقة اليورو ارتفع أكثر من المتوقع في أغسطس آب ليصل إلى أعلى مستوياته في أربعة أشهر، وهو ما يعزز التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيبدأ التخلي تدريجيا عن سياسته النقدية الشديدة التيسير.
وقدر مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي أن أسعار المستهلكين في منطقة اليورو ارتفعت 1.5% على أساس سنوي في أغسطس آب من 1.3% في يوليو تموز، بما يتجاوز توقعات السوق التي أشارت لزيادة نسبتها 1.4%.
وهذه هي أعلى وتيرة منذ أبريل نيسان، حين بلغ التضخم 1.9% موافقا هدف المركزي الأوروبي للتضخم عند أقل قليلا من 2% لفترة وجيزة.
ومع استبعاد الأسعار المتقلبة للأغذية غير المصنعة والطاقة، استقر التضخم عند 1.3% في أغسطس ، في حين أشارت توقعات السوق لانخفاضه إلى 1.2% .
وزادت منتجات الطاقة 4% في أغسطس آب على أساس سنوي، مقارنة مع زيادة نسبتها 2.2% في يوليو تموز.

وفي تقرير منفصل قال يوروستات إن معدل البطالة في منطقة اليورو بلغ 9.1% في يوليو تموز، دون تغيير عن يونيو حزيران. وظل معدل البطالة عند أدنى مستوياته منذ فبراير شباط 2009.
وانخفض معدل البطالة في ألمانيا، أكبر اقتصاد في المنطقة، إلى 3.7% في يوليو تموز من 3.8% في يونيو حزيران.