مسح لرويترز: إنتاج نفط أوبك ينزل عن ذروة 2017 بفعل تجدد التعطيلات الليبية

طباعة

أظهر مسح أجرته رويترز تراجع إنتاج نفط أوبك 170 ألف برميل يوميا الشهر الحالي لينزل عن أعلى مستوى لعام 2017 مع هبوط إمدادات ليبيا وتحسن التزام أعضاء آخرين باتفاق تقليص الإنتاج.
وتعزز التزام أوبك بتخفيضات الإنتاج إلى 89 بالمئة مرتفعا خمس نقاط مئوية عن يوليو تموز بفعل تراجع في المعروض من السعودية والعراق، أكبر منتجين في أوبك، لكن مستوى الالتزام ظل دون مستوياته
في وقت سابق من العام عندما كان يتجاوز التسعين بالمئة.

وسيؤدي التراجع الليبي وتوقف الزيادات الكبيرة في نيجيريا إلى انحسار المخاوف من أن تطغى الكميات الإضافية من البلدين على التخفيضات في مناطق أخرى.
وتقرر إعفاء ليبيا ونيجيريا من التخفيضات بسبب صراعات داخلية كبحت إنتاجهما.

وفي إطار الاتفاق مع روسيا ودول أخرى غير أعضاء في أوبك تخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول الإنتاج نحو 1.2 مليون برميل يوميا من أول يناير كانون الثاني 2017 حتى مارس آذار من العام المقبل.
ودفع ارتفاع مستوى الالتزام والتراجع الكبير في إنتاج الدولتين المعفيتين الإمدادات للانخفاض في أوائل 2017. لكن زيادة الإنتاج الليبي والنيجيري وتراجع مستوى الامتثال في بعض الدول دعم الإنتاج
ليزيد إلى أعلى مستوى في 2017 في الشهر الماضي.