"ناسداك" يحقق مكاسب أسبوعية 2.7% .. ونايمكس يتكبد خسائر أسبوعية 1.2%

طباعة

ارتفعت الأسهم الأمريكية خلال تداولات الجمعة عقب تقرير الوظائف الشهري رغم بياناته المخيبة للآمال، وسجل "ناسداك" إغلاقا قياسياً هو السادس والأربعين هذا العام، فيما حققت المؤشرات الرئيسية مكاسب أسبوعية.
 
وارتفع مؤشر "داو جونز" الصناعي 39 نقطة إلى 21987 نقطة بعد أن تجاوز الحاجز 22 ألف نقطة عند افتتاح الجلسة، كما ارتفع "ناسداك"  6.5 نقطة إلى 6435 نقطة، بينما ارتفع "S&P" الذي يضم 500 شركة 5 نقاط إلى 2476 نقطة.
 
وعلى الصعيد الأسبوعي، سجل "داو جونز" مكاسب بنسبة 0.8%، كما حقق "ناسداك" مكاسب بنسبة 2.7% هي الأكبر منذ التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2016، بينما ارتفع "S&P" بنسبة 1.3% من إغلاق جلسة الجمعة الماضية.
 
وفي الأسواق الأوروبية، ارتفع "ستوكس يوروب 600" بنسبة 0.6% أو نقطتين إلى 376 نقطة، وحقق المؤشر القياسي مكاسب هذا الأسبوع بنسبة 0.6%.
 
وارتفع مؤشر "فوتسي 100" البريطاني 8 نقاط إلى 7438 نقطة، كما ارتفع "داكس" الألماني 87 نقطة إلى 12142 نقطة، بينما ارتفع "كاك" الفرنسي 37 نقطة إلى 5123 نقطة.
 
من ناحية أخرى، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر/كانون الأول بنسبة 0.6% أو 8.20 دولار لتغلق عند 1330.40 دولار للأونصة، وحقق المعدن النفيس مكاسب هذا الأسبوع بنسبة 2.5%.
 
وفي أسواق النفط، ارتفع "نايمكس" بنسبة 0.1% أو ست سنتات وأغلق عند 47.29 دولار للبرميل وسجل خسائر أسبوعية بنسبة 1.2%، بينما تراجع "برنت" بنسبة 0.2% أو أحد عشر سنتا مغلقا عند 52.75 دولار للبرميل، ولكنه حقق مكاسب أسبوعية بنسبة 1.5%.
 
وتراجعت العقود الآجلة للبنزين تسليم أكتوبر/تشرين الأول عند التسوية بنسبة 1.8% أو 3.1 سنتا إلى 1.748 دولار للجالون، ولكنها حققت مكاسب هذا الأسبوع بنسبة 13.4%.
 
وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، أضاف الاقتصاد الأمريكي 156 ألف وظيفة في أغسطس/آب مقارنة بتوقعات أشارت إلى إضافة 170 ألفا، كما ارتفع معدل البطالة إلى 4.4%، وارتفع مؤشر "ISM" للنشاط الصناعي إلى 58.8 نقطة، وهو المستوى الأعلى منذ أبريل/نيسان 2011، في حين تراجعت ثقة المستهلكين إلى 96.8 نقطة.
 
وعقب تقرير الوظائف الشهري، زادت تكهنات المحللين بأن الاحتياطي الفيدرالي سيؤجل قراره برفع ثالث لمعدل الفائدة هذا العام إلى اجتماع ديسمبر/كانون الأول المقبل.