الأسهم الأوروبية تتراجع تحت ضغط القطاع المالي

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية تحت ضغط خسائر للقطاع المالي ومع استمرار القلق بشأن كوريا الشمالية وتنامي الحذر قبل اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1% مبددا مكاسبه الطفيفة التي كان سجلها في وقت سابق من الجلسة، بينما هبط مؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.3%.

وانخفض مؤشر قطاع البنوك في منطقة اليورو 1.6% مسجلا أدنى مستوى له في حوالي عشرة أسابيع، مع عودة التركيز على البنوك قبل اجتماع المركزي الأوروبي يوم الخميس والذي قد يلقي الضوء على موعد إنهاء برنامجه التحفيزي الكبير.

ومن المتوقع أن يعلن البنك المركزي إنهاء برنامج شراء سندات الذي تزيد قيمته عن تريليوني يورو (2.38 تريليون دولار) في وقت لاحق من العام، رغم قلق صانعي السياسة من قوة اليورو وهو ما أذكى توقعات بأن إنهاء البرنامج لن يتم بوتيرة سريعة.

وانخفضت أسهم بنوك بانكو سانتاندر وبي.إن.بي باريبا وأوني كريديت ودويتشه من 1.7 إلى 1.9 بالمئة.

وارتفع مؤشر قطاع الطاقة الأوروبي 0.56 بالمئة مع تعافي أسعار النفط، وكان الرابح الأكبر بين القطاعات.

وصعدت أيضا أسهم شركات الرعاية الصحية بقيادة سهم ميرك الألمانية الذي ارتفع 2.4 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها تدرس بيع أنشطتها للمنتجات الصحية الاستهلاكية.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.5 بالمئة ومؤشر كاك الفرنسي 0.3 بالمئة، بينما صعد مؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة.