20 مليار دولار سندات خليجية بنهاية 2017

طباعة

توقعت شركة فيش لإدارة الأصول، استمرار التوجه الإيجابي في إصدار السندات الجديدة في منطقة الخليج خلال الفترة المتبقية من عام 2017، وتقدر قيمة تلك الإصدارات الجديدة بأكثر من 20 مليار دولار، بفضل البيئة الإيجابية السائدة في السوق.

هذا ومن المرجح أن يتعزز ذلك التوجه الإيجابي بإبرام صفقة الإصدارات السيادية بالدولار بين السعودية والبحرين، في حين يُتوقع أن يعتمد إصدار السندات الجديدة في عُمان على حجم العجز.

يذكر أن الإمارات والكويت تعتبران في وضع جيد جداً للاستفادة من الظروف الحالية، التي قد تؤدي إلى إصدار سندات جديدة بشرط وجود طلبات وعامل جذب من المستثمرين.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لفيش فيليب جود "انطلق موسم إصدار الصكوك والسندات الجديدة من جديد في 28 أغسطس بمجموعة من العروض وتزامناً مع عطلة 4 سبتمبر في الولايات المتحدة، ويتميز هذا الموسم بمجموعة من العناصر المهمة، منها بعض حالات التمويل المسبق لاستحقاقات سندات 2018، بما في ذلك سندات مبادلة (سند إيبيك 2018) وطاقة، والدار وسابك".