ارتفاع انفاق منطقة الشرق الأوسط على منتجات تقنية المعلومات بـ 7% سنويا الى 32 مليار دولار

طباعة
في ظل سرعة التطور التكنولوجي حول العالم واستخداماته في شتى المجالات على مستوى الأفراد والمؤسسات والشركات في القطاعين العام والخاص، تشهد عمليات القرصنة تطور يصفه المختصون بالأسرع وبالأكثر تعقيدا وذكاء وأثرا، لتصبح حاجة تلك المؤسسات الى الاستثمار بشكل أكبر في حماية أعمالها من التهديدات الالكترونية حاجة ملحة  لضمان استمراريتها، حيث تشير الدراسات الى زيادة الانفاق على أمن المعلومات في المنطقة بنحو 7% سنويا لتصل الى نحو 32 مليار دولار. المتحدث: نائب الرئيس - Fire Eye - راي كافيتي. وقد شارك في معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات 2014 أبرز الخبراء والمختصين العالميين في مجال أمن المعلومات، لتبادل أهم وآخر التطورات في هذا المجال. ولمناقشة الحاجة الى معرفة تفصيلية عن الحلول والخدمات المتطورة في مجال تكنولوجيا المعلومات // اضافة لتسليط الضوء على أهم التحديات التي تواجهها المؤسسات الخاصة والعامة في حماية بياناتها، خصوصا مع الانتشار الواسع للأجهزة الذكية في الدول الخليجية بشكل عام، مما يعرضها الى خطر أكبر مع عدم سيطرتها على أجهزة موظفيها الذكية وحمايتها. المتحدث: مدير الخدمات الاقليمي - Spire Solutaions - سميح صبري. ويشير الخبراء الى أن المخاطر الالكترونية تتغير باستمرار، والجرائم الالكترونية أصبحت تتسم بطابع دولي، وباتت تهديدات الأمن الأمن الالكتروني تمثل أبرز التحديات لاقتصادات العالم المنطقة، مما عزز الطلب على أنظمة البنية التحتية العالية لحماية أمن المعلومات سواء لدى الشركات او الدوائر والمؤسسات الحكومية، حيث يتطلب الأمر استراتيجيات متكاملة لحماية الشبكات ضد التهديدات الواقعية.