الكويت في طريقها الصحيح للترقية للإدراج بمؤشر FTSE للأسواق الناشئة

طباعة

بعد الإصلاحات والتشريعات الأخيرة التي قامت بها الحكومة الكويتية خلال الفترة الماضية ...

 جراء تأثرها بتقلبات أسعار النفط العالمية ... استطاعت  أن تحقق بيانات إيجابية على عدة أصعدة ...

 منها البورصة المحلية ، والتي شهدت بدورها ارتفاعات جيدة منذ بداية العام الحالي وحتى وقتنا هذا ،كما تمكنت مؤخرا من

استيفاء جميع المتطلبات التسعة للترقية بالسوق ، ومن أهمها تعديل دورة التسوية لتصبح ثلاثة أيام عمل بعد يوم التداول.

 بنك الكويت الوطني وفي أحدث تقرير له ، أكد بأن الكويت تسير على الطريق الصحيح للترقية للإدراج بمؤشر "فوتسي" للأسواق الناشئة، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن كثير من المحللين يتوقعون الإعلان عن الإدراج في سبتمبر الجاري، على أن يتم الإدراج الفعلي بعد عام، وذلك اعتماداً على السوابق التاريخية للإدراج بالمؤشر.

وبحسب التقرير فقد بلغ إجمالي التدفقات الأجنبية بالبورصة الكويتية 65 مليون دينار خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري، منها 15 مليون من دول مجلس التعاون الخليجي و50 مليون من مستثمرين دوليين.

 التقرير نوه  بأن  المؤشر الوزني لبورصة الكويت قد ارتفع منذ نهاية أكتوبر الماضي وحتى يناير 2017 بنسبة 25%، كما زاد متوسط قيمة التداول اليومي خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري.