المركزي الأوروبي يبقي الفائدة دون تغيير ويخفض توقعاته للتضخم

طباعة

قرر البنك المركزي الأوروبي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، كما خفض توقعاته للتضخم في ضوء ارتفاع اليورو.

هذا ورفع المركزي الأوروبي من بعض توقعاته للنمو بعدما سجل اقتصاد منطقة اليورو أفضل موجة نمو خلال عقد.

وزاد اليورو 13 بالمئة مقابل الدولار خلال العام الحالي وهو ما يعطي مؤشرات متباينة للبنك المركزي الأوروبي كونه يعكس قوة الاقتصاد لكنه يكبح التضخم من خلال خفض تكلفة الواردات.

ويتوقع المركزي الأوروبي الآن أن يسجل التضخم 1.5 بالمئة في 2017 و1.2 بالمئة في 2018 مقارنة مع توقعاته في يونيو/حزيران ببلوغه 1.5 و1.3 بالمئة على الترتيب.

كما خفض البنك توقعاته للتضخم في 2019 إلى 1.5 بالمئة من 1.6 بالمئة. وتقل هذه الأرقام عن الهدف الذي حدده البنك عند أقل قليلا من اثنين بالمئة.

ويتوقع البنك معدل نمو 2.2 بالمئة في العام الحالي مقارنة مع 1.9 بالمئة في التوقعات السابقة.

ولم يطرأ تغيير على توقعات البنك لنمو 2018 و2019 لتستقر عند 1.8 بالمئة و1.7 بالمئة على الترتيب.

من جانبه، قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إن التقلبات في سعر الصرف تعتبر مصدر لحالة عدم اليقين.