سوناطراك الجزائرية تعتزم رفع إنتاج الغاز لصالح التصدير

طباعة

أكد الرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك الجزائرية للطاقة أن بلاده ستعزز إنتاجها من الغاز بواقع عشرة ملايين متر مكعب يوميا في غضون شهرين لصالح التصدير لتعويض أثر انخفاض أسعار النفط الخام، والذي أضر بأوضاع المالية العامة للبلاد، بحسب ما نقلت الإذاعة الحكومية.

وذكرت الإذاعة إن الغاز الإضافي سيأتي من حقل حاسي مسعود أكبر حقول النفط في البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وقال عبد المؤمن ولد قدور - خلال زيارة إلى حاسي مسعود - إن أهمية هذا المشروع تكمن في أنه سيجعل من الممكن استعادة كميات كبيرة من الغاز وبيعها، خاصة في ظل الوضع الحالي المتمثل في انخفاض أسعار النفط.

وأضاف ولد قدور أن استراتيجية الشركة الجديدة هي بيع كل ما تستطيع بيعه مثل الغاز.

وتواجه الجزائر ضغوطا مالية بعد هبوط حاد في إيرادات الطاقة في ظل محاولات لم تكلل بالنجاح لتنويع الاقتصاد بعيدا عن الاعتماد على عائدات النفط والغاز التي تمثل 60 في المئة من موازنة البلاد و94 في المئة من إجمالي إيرادات الصادرات.

وتتوقع الجزائر، وهي مُصدر كبير للغاز إلى أوروبا، أن تبلغ صادراتها من الغاز 57 مليار متر مكعب في العام الحالي ارتفاعا من 54 مليار متر مكعب في 2016. وزاد إنتاجها إلى 132.2 مليار متر مكعب في 2016 من 128.3 مليار متر مكعب في السنة السابقة.