مخزونات الخام الأمريكية ترتفع بأكثر من المتوقع بسبب هارفي

طباعة

قفزت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، بينما انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير، مع إغلاق مصاف نفطية بسبب الإعصار هارفي، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وأظهرت بيانات الإدارة للأسبوع المنتهي في الأول من سبتمبر/أيلول هبوط معدل تشغيل المصافي 16.9 نقطة مئوية إلى 79.9% من إجمالي الطاقة الإنتاجية في حين انخفض استهلاك الخام في مصافي التكرير 3.3 مليون برميل يوميا إلى 14.5 مليون برميل يوميا.

واستأنف عدد من المصافي والمنصات البحرية وقطاعات من خطوط الأنابيب الرئيسية العمليات بدءا من الأربعاء، بعدما ضرب الإعصار هارفي ساحل تكساس في 25 أغسطس/آب وتسبب في توقف نحو 4.2 مليون برميل يوميا من الطاقة التكريرية، أو ما يعادل حوالي 23 بالمئة من الطاقة الإجمالية في الولايات المتحدة.

وارتفعت مخزونات الخام بمقدار 4.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، مقابل توقعات محللين لزيادة قدرها أربعة ملايين برميل.

وذكرت إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام في نقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما زادت 797 ألف برميل.

وتراجعت مخزونات البنزين 3.2 مليون برميل، بينما كان محللون شملهم استطلاع لرويترز قد توقعوا أن تنخفض بمقدار 5.4 مليون برميل.

وأشارت بيانات الإدارة إلى أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل وقود الديزل وزيت التدفئة، نزلت 1.4 مليون برميل مقارنة مع توقعات لهبوط قدره 3.5 مليون برميل.

وتراجعت واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي بمقدار 73 ألف برميل إلى 6.93 مليون برميل يوميا.