رئيس روسنفت: المحرك الرئيسي لارتفاع النفط هو تراجع الدولار

طباعة

نقلت وكالة "تاس" للأنباء عن الرئيس التنفيذي لشركة "روسنفت" إيغور سيتشن قوله إن المحرك الرئيسي لارتفاع أسعار الخام هو تراجع الدولار وليست جهود المنتجين العالميين لخفض الإنتاج.

وأضاف سيتشن - الذي يعد أكثر مسؤولي قطاع الطاقة نفوذا في روسيا - "الأمريكيون يدعمون منتجي النفط الصخري من خلال انخفاض قيمة الدولار".

وتابع قائلا "أعتقد أن اتفاق أوبك ليس له تأثير على السوق، بل هو تأثير انخفاض قيمة الدولار".

يذكر أن "روسنفت" تعتبر أكبر منتج للنفط في روسيا.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول وبعض المنتجين خارجها من بينهم روسيا على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس/آذار المقبل، في مسعى لتقليص مخزونات النفط العالمية ودعم الأسعار.

وفيما يتعلق بما إن كان المنتجون سيقررون تمديد فترة الخفض، قال سيتشن لوكالة تاس إن السعودية أكبر منتجي أوبك ستتخذ قرارها على الأرجح بناء على خططها لإدراج شركة "أرامكو" السعودية النفطية.

وأضاف "إذا مضوا قدما (في الإدراج)، سيهتمون بارتفاع الأسعار ومن المرجح أن يشجعوا شركاءهم في أوبك على تمديده. وإن لم يمضوا سيقل اهتمامهم".