أسهم أوروبا تغلق مستقرة مع ارتفاع اليورو

طباعة

اختتمت أسهم أوروبا التعاملات دون تغير يذكر في الوقت الذي أضر فيه ارتفاع اليورو بالإقبال على الأسهم الأوروبية لكن الحديث عن تقليص محتمل لبرنامج التحفيز النقدي الذي ينفذه البنك المركزي الأوروبي دعم قطاع البنوك.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.15 في المئة في حين أنهى مؤشر منطقة اليورو لأسهم الشركات الكبرى التعاملات دون تغير يذكر.

وبعد أن تكبد خسائر لأربع جلسات على التوالي، ارتفع مؤشر قطاع البنوك 0.9 في المئة ليقود الأسهم الرابحة في أوروبا بعد أن ذكرت رويترز أن صناع السياسات في البنك المركزي الأوروبي اتفقوا في اجتماع عقد يوم أمس على الحاجة إلى تقليص التحفيز النقدي.

وقال مصدران مطلعان على المناقشات إن مسؤولي البنك المركزي الأوروبي اتفقوا بصفة عامة على أن خطوتهم القادمة ستكون خفض مشترياتهم للسندات.

وانخفضت أسهم شركة جرين كينج البريطانية 15.7 في المئة بعد الإعلان عن مبيعات ضعيفة وتراجعت أسهم روبي الفرنسية لتخزين الوقود 4.1 في المئة بعد إعلان نتائج النصف الأول.

وكان من بين أكبر الأسهم الخاسرة هيرمس انترناشونال الفرنسية التي انخفضت أسهمها 2.6 في المئة. وكان من المتوقع أن تنضم المجموعة الفرنسية المتخصصة في السلع الفاخرة إلى المؤشر كاك 40 لكن إس.تي.إم التي ارتفعت أسهمها 0.6 في المئة حلت محلها.

وفي قطاع السيارات، ارتفعت أسهم فولكسفاجن 0.5 في المئة بعد أن ذكرت الشركة أنها تعكف بنشاط على العمل على صفقات لبيع أصول غير أساسية تمثل ما يصل إلى 20 في المئة من الإيرادات السنوية للشركة الألمانية التي تعمل بصناعة السيارات.

وانخفضت أسهم بيجو الفرنسية 3.1 في المئة بعد أن خفض إكسان بي.إن.بي باريبا السعر المستهدف لسهم الشركة أربعة في المئة وتصنيفها إلى "خفض الوزن النسبي" من "محايد".

وأغلق المؤشر كاك 40 الفرنسي منخفضا 0.04 بالمئة وارتفع المؤشر داكس الألماني بنسبة مماثلة بينما تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.25 في المئة.