"إرما" تغمر شمال فلوريدا بالمياه وملايين الأشخاص بدون كهرباء

طباعة

غمرت مياه أمطار غزيرة مصاحبة للعاصفة إرما مدنا عدة في شمال ولاية فلوريدا الأمريكية، بعدما انخفضت قوتها من إعصار إلى عاصفة مدارية كما شهدت الولاية ارتفاعا في مياه البحر بينما حاول سكان أول منطقة تضررت من العاصفة العودة لمنازلهم.

وقطع إرما، الذي صُنف في وقت من الأوقات كواحد من أقوى أعاصير المحيط الأطلسي، الكهرباء عن ملايين الناس وأطاح بأسطح المنازل في اجتياحه مساحة كبيرة من الولاية خلال اليوم السابق.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن إرما يجتاح منطقة تبعد نحو 113 كيلومترا إلى الشرق من تالاهاسي عاصمة ولاية فلوريدا وتصاحبه رياح سرعتها 105 كيلومترات في الساعة وإنه في طريقه إلى ولاية جورجيا.

وضرب إرما ولاية فلوريدا بعد اجتياحه منطقة الكاريبي كإعصار نادر من الفئة الخامسة وهو أعلى درجة على مقياس الأعاصير. وأودى الإعصار بحياة 38 شخصا منهم 10 في كوبا.

وغمرت المياه مدنا شمال شرق فلوريدا ومنها جاكسونفيل وشارك مسؤولون في انتشال السكان من مياه تصل إلى الخصر.

وحذر موقع جاكسونفيل على الانترنت السكان قائلا "ابقوا في الداخل (داخل المنازل) واصعدوا لأعلى ولا تخرجوا. المياه تغمر المدينة ومن المتوقع سقوط المزيد من الأمطار".

ترامب يتعهد باستجابة كاملة للمتضررين

وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال حضوره مراسم في وزارة الدفاع (البنتاغون) في واشنطن لإحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001، باستجابة كاملة للمتضررين من إرما واستمرار الدعم الاتحادي لضحايا الإعصار هارفي الذي ضرب ولاية تكساس قبل أيام.

وقال ترامب "هذه عواصف لها آثار مدمرة ونحن نحشد الموارد الكاملة للحكومة الاتحادية لمساعدة إخواننا الأمريكيين".

ونجت ميامي كبرى مدن الولاية من معظم أهوال الإعصار لكنها شهدت بعض الأضرار. وخرجت أطقم إدارة المرافق إلى الشوارع لإزالة الأشجار الساقطة وخطوط الكهرباء والهاتف. وأغلقت الشرطة كل الجسور المؤدية إلى شاطئ ميامي.

وقبل قدوم إرما أمرت السلطات نحو 6.5 مليون شخص في جنوب فلوريدا بإخلاء منازلهم وهم تقريبا ثلث سكان الولاية. ويقول مسؤولون اتحاديون إن السلطات تنقل نحو 200 ألف شخص إلى مراكز إيواء.

خسائر قد تصل إلى 40 مليار دولار

وقالت تقديرات لشركة (إير ورلدوايد) إن العاصفة ألحقت خسائر في فلوريدا تتراوح من 20 مليار دولار إلى 40 مليار دولار في ممتلكات مؤمن عليها.

وساهم التقدير وهو أقل من توقعات سابقة تصل إلى 50 مليار دولار في حدوث ارتياح في بورصة وول ستريت وكانت أسهم شركات التأمين بين أكبر الرابحين.

وأوقف مطار ميامي الدولي، وهو واحد من أشد المطارات ازدحاما في البلاد، رحلاته لليوم الاثنين على الأقل.

وقال خبراء أرصاد حكوميون إن من المتوقع أن تعبر إرما مضيق فلوريدا الشرقي وتنتقل إلى جنوب جورجيا في وقت لاحق اليوم.  

وقال موقع (فلايت أوير دوت كوم) إن 3582 رحلة أمريكية ألغيت اليوم أغلبها بسبب الإعصار.