البنوك الأربعة الكبرى بالصين توقف خدماتها لمواطني كوريا الشمالية

طباعة

ذكر عاملون في فروع للبنوك الأربعة الكبرى المملوكة للدولة في الصين إن هذه البنوك توقفت عن تقديم خدمات مالية لعملاء جدد من كوريا الشمالية، وسط مخاوف أمريكية من عدم تبني الصين موقفاً صارماً بشأن التجارب النووية المتكررة لكوريا لشمالية.

وتصاعدت حدة التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بعد سادس وأقوى تجربة نووية أجرتها بيونغيانغ في الثالث من سبتمبر/ أيلول مما دفع مجلس الأمن لتشديد العقوبات على كوريا الشمالية.


وتخضع البنوك الصينية للتدقيق بشأن دورها كوسيط لتحويل الأموال من وإلى كوريا الشمالية، في حين قال موظف ببنك التعمير الصيني في فرع بإقليم لياونينغ بشمال شرق الصين إن البنك "حظر التعاملات مع كوريا الشمالية كليا"، مضيفاً أن الحظر بدأ في 28 أغسطس/ آب.

وقال موظف ببنك الصين أن الاجراءات التي أخذتها أكبر البنوك الصينية بدأت في نهاية العام الماضي حين توقف فرع البنك في مدينة داندونغ عن السماح للأفراد والشركات من كوريا الشمالية بفتح حسابات.

وأضاف أن الكوريين الشماليين ممن لديهم حسابات في البنك لا يستطيعون إيداع أموال فيها أو سحبها منها.