كوريا الشمالية ترفض عقوبات الأمم المتحدة الجديدة وتوجه تحذيرا لواشنطن

طباعة

رفضت كوريا الشمالية قراراً مرره مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات أكثر صرامة عليها وقالت إن الولايات المتحدة ستواجه قريباً "أفظع ألم" شهدته على الإطلاق.

وقال سفير كوريا الشمالية هان تاي سونج أمام مؤتمر لنزع السلاح ترعاه الأمم المتحدة في جنيف "نظام واشنطن متحمس لمواجهة سياسية واقتصادية وعسكرية ومهووس بلعبة جامحة لإعادة للوراء التقدم الذي حققته جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية في تطوير القوة النووية رغم أنه وصل بالفعل لمرحة الاكتمال".

وأقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع فرض عقوبات أكثر صرامة على كوريا الشمالية أمس الاثنين بسبب سادس وأقوى تجربة نووية والتي أجرتها بيونغيانغ في الثالث من سبتمبر/ أيلول وفرضت الأمم المتحدة بموجبه حظراً على صادرات المنسوجات وقيوداً على واردات النفط الخام.

من جانبه قال سفير الولايات المتحدة روبرت وودز لشؤون نزع السلاح في المنتدى في جنيف "آمل أن النظام الكوري الشمالي سيستمع إلى الرسالة بوضوح ويختار مسارا مغايرا".