المفوضة الأوروبية تستبعد انضمام تركيا إلى الإتحاد الأوروبي

طباعة

قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إنه لا يرى أي فرصة لانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي "في المستقبل المنظور".

وأوضح يونكر في خطابه السنوي للبرلمان الأوروبي "قطعت تركيا شوطا طويلا في الابتعاد عن الاتحاد الأوروبي منذ بعض الوقت".

يذكر أن الاتحاد الأوروبي زاد من انتقاد تركيا بعد أن أطلق الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حملة كبيرة ضد منتقديه وبينهم صحفيون وأكاديميون إثر محاولة انقلاب في 2016.

وأضاف يونكر "يتعين أن تكون سيادة القانون والعدالة والحقوق الأساسية على رأس أولويات المرشحين للانضمام، وبذلك يُستبعد انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي في المستقبل المنظور".

وأشار يونكر إلى حرب كلامية بين برلين وأنقرة اتهم فيها إردوغان ألمانيا باستخدام "أساليب تشبه النازية" الأمر الذي دفع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للدعوة لإنهاء محادثات انضمام تركيا رغم أن أنقرة شريك مهم في حلف شمال الأطلسي.

وقال يونكر "الصحفيون مكانهم صالات التحرير لا السجون. مكانهم هو حيث تسود حرية التعبير... كفوا عن إهانة الدول الأعضاء بمقارنة زعمائها بالفاشيين والنازيين".

ويتطلب إنهاء مفاوضات انضمام تركيا رسميا إجماعا من كل دول الاتحاد الأوروبي، لكن دعم الأغلبية قد يكون كافيا لتعليق هذه المفاوضات.

وسيبحث زعماء الاتحاد الأوروبي موضوع تركيا في قمة تستضيفها بروكسل خلال شهر أكتوبر تشرين الأول لكن لن يصدر أي قرار رسمي قبل الربيع المقبل.

وتطرق يونكر إلى الحوار المتجدد في البلقان حيث تريد صربيا وألبانيا ومقدونيا والجبل الأسود والبوسنة وكوسوفو الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال "إذا أردنا المزيد من الاستقرار في محيطنا فعلينا أن نخصص جزءا كبيرا من التوسع لغرب البلقان".

//