صندوق النقد : لبنان يتخطى الصدمات الاقتصادية لكن الدين العام يتنامى

طباعة

أعلن صندوق النقد الدولي أن الاقتصاد اللبناني اظهر مرونة بالرغم من عبء استيعاب اللاجئين السوريين, إلا أنه حذر من أن على لبنان السيطرة على ديونه السيادية.
وقال رئيس وفد صندوق النقد إلى بيروت إن الاقتصاد اللبناني معروف بمرونته ونجح مرارا بتخطي صدمات مؤثرة.
مضيفاً أن اللاجئين السوريين الذين يشكلون الآن ربع سكان لبنان يخلقون "حاجة ملحة لوضع الاقتصاد على مسار مستدام ووقف الارتفاع في الدين العام".
محذراً من أن الأوضاع الاقتصادية ستبقى صعبة والنمو الاقتصادي سيتراجع هذا العام مع عجز في الميزانية سيترك البلاد في وضع ضعيف ويرفع الدين إلى 148% من الناتج المحلي الاجمالي عام 2016.

//