الدولار يوقف موجة الخسائر مع زيادة احتمال تشديد السياسة النقدية

طباعة

استقر الدولار دون تغير يذكر مقابل سلة عملات بعدما أظهرت بيانات تسارع نمو أسعار المستهلكين الأمريكيين في أغسطس/آب.

وارتفعت أسعار المستهلكين الأمريكيين في أغسطس/آب في ظل قفزة في أسعار البنزين والإيجارات، وهي مؤشرات على ارتفاع التضخم الذي قد يفسح المجال أمام تشديد مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) للسياسة النقدية مجددا في العام الحالي.

وأوضحت وزارة العمل الأمريكية أن مؤشرها لأسعار المستهلكين زاد 0.4% في الشهر الماضي بعدما ارتفع 0.1% في يوليو/تموز.

وكانت وتيرة ارتفاع أغسطس/آب هي الأعلى في سبعة شهور ورفعت الزيادة في المؤشر على أساس سنوي إلى 1.9% من 1.7% في يوليو/تموز.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية 0.26% إلى 92.281.

وارتفع المؤشر لفترة وجيزة إلى 92.661 بعد البيانات لكنه بدد مكاسبه ليجري تداوله دون تغير يذكر عن مستواه قبل إعلان البيانات.