سكاتك سولار النرويجية تجري محادثات لبناء محطات طاقة شمسية في إيران

طباعة

قال الرئيس التنفيذي لسكاتك سولار النرويجية في تصريحات لرويترز إن الشركة تجري محادثات لبناء أولى محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في إيران، لتنضم إلى مجموعة من شركات الطاقة الأجنبية التي تتطلع للاستثمار في البلد المنتج للنفط.

وترغب الشركة المدرجة في أوسلو، والتي تبني وتشغل محطات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في أنحاء العالم، في توليد 120 ميجاوات من الكهرباء في إيران ترتفع إلى 500 ميجاوات بعد ذلك.

وقال ريموند كارلسن الرئيس التنفيذي للشركة في مقابلة "لا أرغب في الإفصاح عن الموعد المتوقع لتوقيع اتفاق لكننا نعكف على العمل عليه بنشاط".

وقال إن المشروع الأول الذي تجرى مناقشته سيتكلف 120 مليون دولار لكل 100 ميجاوات عاملة.

وتعتمد الشركات الإيرانية والسكان البالغ عددهم 80 مليون نسمة بشكل كبير على الغاز الطبيعي والنفط لتوليد الكهرباء، لكن تلوث الهواء يساهم في دفع اهتمام إيران صوب التوسع في قدرات إنتاج الطاقة المتجددة.

وتصل القدرة الإنتاجية العاملة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في إيران حاليا إلى 53 ميجاوات وفقا لبيانات وزارة الطاقة الإيرانية، لكن 76 شركة وقعت اتفاقات لدراسة بناء طاقة إنتاجية لتوليد 932 ميجاوات إضافية من الكهرباء.

وتعزز شركات الطاقة الغربية الاستثمار في إيران بعد رفع معظم العقوبات الدولية عنها بعد أن وقعت اتفاقا نوويا في 2015، لكن تظل هناك تحديات.

ومن بين التحديات إقناع بنوك عالمية بالعمل مع إيران، وهو ما تخشاه البنوك بسبب مخاوف من وقوعها تحت طائلة عقوبات أمريكية إذا نفذت تعاملات مع إيران.

ويتمثل تحد آخر في ضمان مصدر مستقر من الإيرادات لتبرير الاستثمار.

وقالت سكاتك سولار إن السلطات الإيرانية والنرويجية تسعى لمساعدة الشركة على تأمين تمويل للمشروع.