مصر تسعى إلى أن تصبح أكبر مركزا عالميا لتخزين الحبوب

طباعة
تسعى مصر لأن تكون مركزا لوجيستيا عالميا لتخزين الحبوب لتأمين احتياطياتها الاستراتيجية وتصدير الدقيق المصنع محليا إلى الدول العربية. وتامل القاهرة في تعزيز التعاون مع بكين والاستفادة من الخبرة الصينية في مجال تخزين الحبوب ونقلها تحقيقا لهذا الهدف، كما قال الوزير خالد حنفي خلال اجتماع مع مسؤولين صينيين في القاهرة، كما تسعى الحكومة المصرية جاهدة لخفض فاتورة واردات الغذاء البالغة 32 مليار جنيه. من ناحيته، وعبر الهاتف من القاهرة صرح د . عبدالسلام جمعة نقيب الزراعيين المصريين لـ CNBC عربية "أن مصر بالفعل أكبر مستورد للقمح في العالم، موضحا ان اجمالي حجم الانتاج يصل إلى 9 مليون طن." وأضاف في حال تم تخزين القمح بالقرب من قناة السويس ستتحول مصر إلى اكبر منطقة لتجارة القمح على مستوى العالم. وتعتبر مصر  أكبر مستورد للقمح في العالم، وتحرز مصر تقدما في زيادة طاقة التخزين المحلية بمساعدة الإمارات العربية المتحدة التي تعهدت بتمويل إنشاء 25 صومعة لزيادة طاقة التخزين بمقدار 1.5 مليون طن.