394 مليار دولار استثمارات القطاع الصناعي بالدول الخليجية

طباعة

تحديات وضغوط واجهها اقتصاد دول الخليح خلال الأعوام الثلاث الأخيرة محاولا تحقيق معدلات نموا اعلى جراء تراجعات أداء قطاع النفط والغاز نتيجة ضعف الطلب وزيادة الإنتاج .

تقرير شركة نفط الهلال في تقريرها الأسبوعي كشف أن كافة المؤشرات والدلائل لدى قطاع الصناعة في دول الخليج لديه فرصاً قوية للنمو بنحو 5% سنوياً، مشيراً إلى القيمة التراكمية للاستثمارات في هذا القطاع تبلغ نحو 394 مليار دولار وفقاً لتقديرات حديثة.

وأشار التقرير إلى أن انخفاض أسعار النفط الخام كان له دور ايجابي لتعمل دول المنطقة على جدولة الكثير من مشاريعها في كافة القطاعات الاقتصادية سواء لدى المنتجين والمستوردين ..  وتوقع التقرير ان هذا الزخم في القطاع الصناعي والاهتمام به سيحقق نتائج استثنائية تساهم في إنتاج خطط التنويع والتحول الاقتصادي وبالتالي فإن استمرار ضعف أسواق النفط سيحد من نسب النمو المستهدفة لدى القطاع الصناعي ..

تذبذب أسعار النفط كان لها تأثيرات مباشرة على القطاع العقاري حيث أدت إلى تباطؤ مشاريع البنية التحتية وذلك في الوقت الذي تشكل فيه العوائد النفطية 46% من متوسط العائدات لدول المنطقة، فيما تشكل الصادرات النفطية ما نسبته 75% من إجمالي الصادرات.