استثمارات ”الخليج للاستثمار الإسلامي“ بالسوق الإماراتي تبلغ 900 مليون درهم

طباعة

أعلنت شركة "الخليج للاستثمار الإسلامي" عن دخولها قطاع التعليم للمرة الأولى باستثمار 145 مليون درهم في مدرسة "أميتي - دبي"، التي تقدم أهم المناهج الدراسية الهندية الرائدة، والتابعة لمجموعة "أميتي التعليمية "، و ذلك بمنطقة مدارس "القصيص" في إمارة "دبي".

هذا وتخطط "الخليج للاستثمار الإسلامي" من خلال هذه الصفقة للتوسع في قطاع التعليم بدول الخليج العربي، بما يمثله من سوق واعد و كبير، و بما يتماشى مع فلسفة توفير فرص استثمارية متنوعة و جديدة، و لتحقيق غاية عملائها الباحثين عن عوائد دورية مضمونة و منتظمة.

وقال الشريك المؤسس و الرئيس التنفيذي لمنطقة الخليج في "الخليج للاستثمار الإسلامي" محمد الحسن "يوفر سوق الإمارات العربية المتحدة الفرص الاستثمارية المثالية لعملائنا الباحثين عن تنويع محفظتهم الاستثمارية، و قد بلغ مجموع استثماراتنا في السوق الإماراتي 900 مليون درهم خلال الثلاثين شهرا الماضية، و نحن متحمسون للدخول في قطاع التعليم، ويسرنا أن نتشارك مع مجموعة "أميتي التعليمية" المرموقة، لأننا نؤمن إيمانا راسخا بالأهمية الاستراتيجية لقطاع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإلى جانب كونه استثمارا مدرا للدخل المضمون لعملائنا، فإن هذا الاستثمار يتماشى مع الرؤية الحكومية لتوفير التعليم الجيد بمصروفات جذابة ".

و أضاف الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لأسواق الإمارات العربية المتحدة في الخليج للاستثمار الإسلامي "بانكاج جوبتا" "يسرنا أن نقدم فرصة استثمارية جيدة أخرى مدرة للدخل في قطاع دفاعي مثل قطاع التعليم ما قبل الجامعي، بالتعاون مع مؤسسة تعليمية معروفة عالميا وهي مجموعة "أميتي" التعليمية من الهند، وهذه الصفقة تلبي متطلبات تحقيق العوائد المجزية والأمان الاستثماري و السيولة العالية، لذلك جذبت العديد من المستثمرين أصحاب الملاءة المالية العالية و المؤسسات المحلية للدخول كشريك، فهذه الصفقة تتناغم مع سعينا المستمر لتقديم أفضل الفرص الاستثمارية في فئتها لعملائنا المحترمين من مجلس التعاون الخليجي، وسيواصل "الخليج للاستثمار الإسلامي" سعيه لتقديم استثمارات عقارية عالية الجودة مع التركيز بشكل خاص على الأصول المدرة للدخل ذات مسار التخارج الواضح".