الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوى في 6 أسابيع مع صعود قوي لبورصة البرتغال

طباعة

 

أغلقت الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها في ستة أسابيع، مدعومة بأداء قوي لأسواق الأسهم العالمية وأسهم القطاع المالي وصعود بورصة البرتغال بعدما استعادت الدولة العضو في منطقة اليورو تصنيفها الاستثماري.

ومع عدم صدور أفعال جديدة من كوريا الشمالية في مطلع الأسبوع، استمر التعافي الاقتصادي في تعزيز الإقبال على أسهم المنطقة حيث أغلق مؤشر ستوكس الأوروبي مرتفعا 0.3%، بعدما سجلت الأسهم الأمريكية مستويات قياسية مرتفعة في التعاملات المبكرة.

وحققت الأسهم القيادية البرتغالية أداء قويا بعدما رفعت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الإئتماني تصنيف البرتغال مجددا إلى الدرجة الاستثمارية يوم الجمعة، مشيرة إلى تحسن اقتصاد البلاد وماليتها العامة.

هذا وأغلق مؤشر الأسهم البرتغالية (بي.إس.آي 20) مرتفعا 1.6% بعدما سجل أعلى مستوى له في شهرين أثناء الجلسة، مع صعود سهم بنك بي.سي.بي مولينيوم 5.6%.

وكانت البرتغال فقدت تصنيفها الاستثماري قبل أكثر من خمس سنوات، وسجل مؤشرها للأسهم القيادية أداء أقل من نظرائه منذ ذلك الحين.

في حين زاد مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.5%، مدعوما بهبوط الجنيه الاسترليني وتعليقات من مارك كارني محافظ بنك إنجلترا المركزي جدد فيها القول بأن البنك سيرفع أسعار الفائدة في الأشهر القادمة لكنه أضاف أن هذا سيحدث تدريجيا.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.6% وساهم بشكل رئيسي في صعود المؤشر العام الأوروبي، وارتفع سهما بانكو دي ساباديل الأسباني وبنك أوني كريديت الإيطالي واحدا في المئة لكل منهما.

وقد ارتفع مؤشرا داكس الألماني وكاك الفرنسي 0.3% لكل منهما.