كندا وبريطانيا تعتزمان التوصل الى اتفاق تجاري ما بعد بريكست

طباعة

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ونظيرها الكندي جاستن ترودو الاثنين عن نيتهما توقيع اتفاق تجاري ثنائي ما أن تخرج المملكة المتحدة رسميا من الاتحاد الأوروبي.

وقبيل عقدها لقاء ثنائيا الاثنين مع ترودو، صرحت رئيسة الوزراء البريطانية أن "هناك امورا كثيرة يجب بحثها" في العلاقات مع كندا.

وأوضحت أن إحدى النقاط تتمثل في رؤية كيفية بناء علاقات تجارية استنادا إلى اتفاق التبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي وكندا بعد أن تخرج لندن من الاتحاد اأاوروبي في 2019.

ويدخل الاتفاق المذكور حيز التنفيذ الموقت الخميس في انتظار مصادقة جميع الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي عليه، وكان البرلمان الكندي صادق عليه في حزيران/يونيو.

ويذكر أن المملكة المتحدة هي أول شريك تجاري لكندا داخل الاتحاد الأوروبي.

هذا وأوضح ترودو أن المحادثات مع ماي ستتناول خصوصا بحث "فرص مواصلة العمل ضمن تعاون وثيق مع المملكة المتحدة" خلال عملية بريكست وما بعدها.