لاغارد: فاتورة الرشاوي الدولية تصل إلى 2 تريليون دولار

طباعة

أعلنت مديرة صندوق النقد الدولي "كريستين لاغارد أن التكلفة السنوية "للرشوة" في العالم تتراوح بين 1.5 إلى 2 تريليون دولار، مؤكدة أن ذلك يقارب 2% من الناتج الإجمالي المحلي العالمي.

ونوهت لاغارد أن صندوق النقد الدولي يحدد الفساد باعتباره "إساءة استخدام المناصب العامة لتحقيق مكاسب خاصة".

وأكدت مديرة صندوق النقد الدولي أن مؤسستها تساعد الدول أعضاء الصندوق على مكافحة الفساد، سواء بالطريقة المباشرة عن طريق الرشاوي أو الوسائل غير المباشرة كغسل الأموال أو التهرب الضريبي.

وأضافت أنه من الواضح أن الفساد النظامي يقوض قدرة الدول على تحقيق النمو الشامل وانتشال المواطنين من براثن الفقر، فظلاً عن تأثيره على النشاط التجاري والاقتصادي للدول.

وأعلنت كريستين لاغارد عن إطلاق مبادرتين للبحوث الدراسية عن الفساد عن طريق البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية لتقييم صريح ومباشر للأثار الاقتصادية للفساد.