المشاريع الخاصة الصغيرة والمتناهية الصغر تحارب البطالة في مصر

طباعة

كثيرة هي الطرق التقليدية التي يسلكها الشباب المصري من أجل إيجاد عمل، لكن قليلون هم من قرروا إعمال عقولهم وتطوير أفكارهم والتحليق بها خارج الصندوق، فمؤخرا ومع غلق الحكومة المصرية أبواب التوظيف في مؤسساتها في محاولة منها تقليل أعداد موظفي الدولة، اتجه البعض لمخارج أخرى كتأسيس مشاريع متناهية الصغر أو حتى صغيرة .. وبعد قراءة جيدة لمتطلبات السوق المصرية باتت تلك المشروعات تدر عليهم عوائد مربحة.

"آراء الشارع"

وفيما يرى العموم من الشباب أن التحدي القائم أمامهم يكمن في توفير التمويل اللازم لبدء مشاريعهم، أطلقت خلال الآونة الأخيرة مبادرة "فكرتك شركتك"  

 " والتي تقدم تمويلا يبدأ من 100 ألف جنية ويصل إلى 500 ألف جنيه .. هذا ويبلغ إجمالى تكلفة المرحلة الأولى من المبادرة نحو180 مليون جنيه

(مقطع صوتي) راندا أبو الحسن: مديرة البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في مصر

(مقطع صوتي) شهاب مرزبان: رئيس شركة مصر للاستثمار في ريادة الأعمال

لكن فيما يبدو أن مهمة البنوك العاملة في مصر ومؤسسات التمويل لن تكون باليسيرة، فبينما يقبل البعض على الاقتراض من تلك المؤسسات لإنجاح أفكاره .. يرفض البعض الآخر الفكرة من جذورها خوفا من التعثر في السداد، ومابين هذا وذاك يواجه آخرون صعوبة في الاجراءات - حسب وجهة نظرهم -

"آراء الشارع"

يذكر أن معدل البطالة في مصر قد تراجع خلال الربع الرابع من العام المالي المنتهي إلى 11.9% من 12.5% خلال نفس الفترة من العام المالي السابق عليه .. هذا وتستهدف الحكومة المصرية خفضه إلى 9.5% خلال عامين ..