الذكاء الاصطناعي أهم انطلاقة للثورة الصناعية الرابعة

طباعة

في ظل التغيرات المتسارعة التي تعصف بالأنظمة المالية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، يقف عالمنا اليوم على أعتاب ثورة صناعية رابعة، والتي لا يقتصر أثرها على تغيير شكل الصناعات وطرق الإنتاج، بل يمتد إلى المنظور المعرفي للبشر تجاه المتطلبات بصورة عامة، والتي انطلقت من الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والسيارات ذاتية القيادة، والطابعات الثلاثية الأبعاد، والبيانات العمالقة، والعملات الافتراضية، وإنترنت الأشياء

"منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2017"  سلط الضوء على ابرز التحديات والفرص التي تحملها الثورة الصناعية الرابعة، اضافة الى مدى أهمية المشاريع الصغيرة ومدى تأثيرها على اقتصاد الامارة، مع حضور المئات من الخبراء وصناع القرار من الامارات والعالم / لتسليط الضوء على ابرز الفرص الاستثمارية الموجودة في الشارقة

مروان السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق".

اضافة الى ذلك فقد تم تسليط الضوء على ابرز القطاعات الاقتصادية التي تقوم امارة الشارقة بالتركيز عليها وذلك من خلال اطلاق العديد من المحفزات وانشاء المناطق الحرة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة لها

محمد المشرخ، مدير مكتب استثمر في الشارقة

ربما تلقى إمارة الشارقة منافسة قوية من جارتها دبي في جذب الاستثمارات الأجنبية لديها، الا أن قربها منها قد يعد مركز قوة لها، من خلال تشجيع الشركات الاقليمية للاستثمار والانطلاق منها والاستفادة من القوة الجاذبة لدبي