الدولار النيوزيلندي يرتفع ونظيره الأمريكي يتراجع قبل اختتام اجتماع المركزي الأمريكي

طباعة

سجل الدولار النيوزيلندي أكبر تحرك بين العملات الرئيسية ليرتفع إلى أعلى مستوى في شهر ونصف الشهر بعد استطلاع أظهر تقدما كبيرا للحزب الوطني الحاكم على المعارضة قبل الانتخابات العامة المقررة مطلع الأسبوع القادم.

وسجل الدولار الاسترالي أيضا تحركا كبيرا في تعاملات محدودة نسبياً لعملات مجموعة الدول العشر الكبرى ليربح 0.5% بعد تصريحات صادرة عن البنك المركزي الاسترالي الليلة الماضية أوضح فيها ملامح مناخ النمو البناء لاقتصاد البلاد.

هذا وارتفع الدولار النيوزيلندي في أحدث تعاملات 0.6% إلى 0.7356 دولار أمريكي بعد أن ارتفع في البداية إلى 0.7375 دولار، في حين زاد الدولار الأسترالي 0.4% إلى 0.8035 دولار أمريكي.

وتراجع الدولار الأمريكي في الوقت الذي ينتظر فيه المتعاملون نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الذي يختتم في وقت لاحق اليوم.

وانخفض المؤشر الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية 0.1% في التعاملات الأوروبية المبكرة.

وتراجعت العملة الأمريكية 0.1% مقابل نظيرتها اليابانية إلى 111.45 ين، وزاد اليورو 0.1% إلى 1.2007 دولار أمريكي، ليقترب من أعلى مستوياته منذ يناير كانون الثاني 2015 البالغ 1.2092 دولار الذي سجله في الثامن من سبتمبر/ أيلول.

وقفز الجنيه الاسترليني نحو سنت كامل مقابل الدولار بعد أن أظهرت البيانات ارتفاع مبيعات التجزئة البريطانية أكثر من المتوقع في أغسطس/ آب مما سيزيد الضغوط على بنك انجلترا المركزي لرفع أسعار الفائدة من مستوياتها القياسية المنخفضة.

وأظهرت الأرقام تسارعا قويا في نمو المبيعات الشهرية إلى 1% مسجلة أسرع وتيرة لها منذ ابريل /نيسان ومتجاوزة التوقعات البالغة 0.2% بكثير.

وقفز الاسترليني إلى 1.3606 دولار بعد البيانات من 1.3518 دولار قبلها ليقترب كثيرا من مستوى 1.3618 دولار المسجل يوم الاثنين وهو الأعلى للعملة منذ استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي.