الاقتصاد السويسري يتجه صوب تسجيل أسوأ أداء في 8 سنوات

طباعة

قالت الحكومة السويسرية إن الاقتصاد سينمو بمعدل أقل من 1% في العام الحالي ليسجل أسوأ أداء في ثماني سنوات.

وقالت أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية إنها تتوقع الآن تحقيق معدل نمو اقتصادي 0.9% في عام 2017، بما يقل عن توقعاتها في يونيو حزيران بتحقيق نمو نسبته 1.4%.

وسيكون هذا أقل معدل نمو منذ انكماش الاقتصاد بنسبة 2.2% في عام 2009.

وأشارت الأمانة في بيانها إلى أن "الاقتصاد السويسري يعود تدريجيا فحسب إلى مسار نمو نشط".

وأضافت "رغم استمرار تعافي قطاع الصناعات التحويلية وقطاع الفنادق والضيافة من الأداء الضعيف الذي سجلاه في السنوات القليلة الماضية، طغى تباطؤ النمو في معظم قطاعات الخدمات الأخرى على هذا التعافي".

وهذه البيانات هي أحدث تخفيض لتوقعات الاقتصاد السويسري بعد خفض البنك الوطني السويسري وبنك كريدي سويس توقعاتهما.

وأشارت أمانة الدولة إلى أنها تتوقع تسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 2% في العام المقبل، وعزت ذلك إلى ارتفاع نمو الاقتصاد العالمي وزيادة الصادرات السويسرية بدعم ضعف الفرنك السويسري في الآونة الأخيرة.

وعلى الجانب الإيجابي قال مكتب الجمارك السويسري يوم الخميس إن الصادرات زادت 3.9% في أغسطس آب، حيث سجل قطاع الساعات المتعثر في البلاد زيادة في الصادرات بلغت 4.2%.