صندوق الاستثمارات العامة يتجه لتأسيس شركة ترفيه برأسمال 10 مليارات ريال

طباعة

تنويع الاقتصاد وزيادة مصادر الدخل، أهداف تعمل عليها السعودية للحد من تأثر تذبذب أسعار النفط على الايرادات العامة للمملكة، أهداف تعتمد الحكومة خطط استراتيجية لتحقيقها، ساعية إلى زيادة مساهمة القطاعات الاقتصادية في الناتج المحلي، كان اخرها إعلان صندوق الاستثمارات العامة عن توجهه لإنشاء شركة جديدة كذراع استثماري له في قطاع الترفيه المتنامي في السعودية

الشركة التي سيبلغ رأسمالها نحو 10 مليارات ريال ستقوم بحسب المخطط لها بدور استثماري فعّال في مجالات الترفيه المختلفة، وجذب شراكات استراتيجية لبناء منظومة عمل متكاملة، بالإضافة إلى توسيع نطاق خدمات الترفيه وتنوعها ورفع جودتها وفقا لأحدث المعايير العالمية.

كما ستسهم جهود الشركة في دعم تنمية وتحفيز قطاع الترفيه، وبناء القدرات والكادر المحلي في مجال الترفيه في المملكة، وستعمل الشركة على تأسيس عدة مشاريع في مجال قطاع الترفيه حيث سيتم تدشين أول مجمع للترفيه بحلول عام 2019

ومن المتوقع أن تساهم مشروعات الشركة بنهاية عام 2030  في خدمة أكثر من 50 مليون زائر سنوياً وتوفير أكثر من 22 ألف وظيفة في المملكة، كما ستساهم في إجمالي الناتج المحلي بما يقدر بـ 8 مليارات ريال.

وستشكل الشركة الجديدة ركيزة أساسية في تنويع قطاع الترفيه بالمملكة، مع تقديمها لرأس مال استثماري جديد لدعم نمو القطاع وتنويع الاقتصاد السعودي على المدى القصير والبعيد.

وسينعكس دور الشركة في تسهيل توفير عناصر الترفيه المناسبة لأفراد المجتمع والمساعدة في الاستفادة من المبالغ الضخمة التي يتم صرفها على الترفيه خارج السعودية وما يحققه قطاع الترفيه من دخل يساهم في تنويع مصادر الدخل.