طلبات إعانة البطالة الأمريكية تتراجع على غير المتوقع خلال الأسبوع الماضي

طباعة

انخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة على غير المتوقع في الأسبوع الماضي، لكن البيانات ما زالت تتأثر بالإعصارين هارفي وإرما، لتكتنف الضبابية صورة سوق العمل في الأمد القريب.

وبحسب وزارة العمل الأمريكية، فقد انخفضت طلبات الحصول على إعانة بطالة لأول مرة بمقدار 23 ألف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 259 ألف طلب في الأسبوع المنتهي يوم 16 سبتمبر/أيلول.

وجرى تعديل بيانات الأسبوع السابق لتقل ألفي طلب عن التقديرات السابقة.

وقال مسؤول بوزارة العمل إن الإعصارين هارفي وإرما أثرا على طلبات إعانة البطالة في تكساس وفلوريدا. وتشير البيانات غير المعدلة إلى أن طلبات إعانة البطالة في تكساس انخفضت 23 ألفا و549 طلبا الأسبوع الماضي لتسجل ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي.

وزادت الطلبات في تكساس في أعقاب هارفي، الذي عطل إنتاج النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات مما ترك بعض العاملين عاطلين عن العمل بشكل مؤقت.

وارتفع عدد طلبات الحصول على إعانة البطالة في فلوريدا بمقدار 5133 طلبا الأسبوع الماضي وفقا للبيانات غير المعدلة.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع طلبات إعانة البطالة إلى 300 ألف طلب في الأسبوع الماضي.

وظلت الطلبات دون مستوى 300 ألف طلب المرتبط بقوة سوق العمل للأسبوع الثالث والثلاثين بعد المئة على التوالي وهي أطول فترة من نوعها منذ عام 1970.

وزاد المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع، الذي يعد مقياسا أفضل لسوق العمل، بمقدار 6000 طلب إلى 268 ألفا و750 طلبا في الأسبوع الماضي.