التوترات بشأن كوريا الشمالية تبقي أسهم أوروبا مستقرة

طباعة

استقرت الأسهم الأوروبية وسط عزوف من بعض المستثمرين بفعل التوترات بشأن كوريا الشمالية وقبيل الانتخابات العامة في ألمانيا التي يبدو أن المستشارة أنجيلا ميركل تتجه للفوز فيها.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.1% بينما تفوق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني في أدائه بارتفاع بلغ 0.6% بدعم من انخفاض الجنيه الاسترليني بعد كلمة بشأن الانفصال البريطاني لرئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وتصدر قطاع التعدين قائمة الخاسرين بانخفاض بلغ 0.2 بالمئة.

وقالت بيونغيانغ إنها قد تختبر قنبلة هيدروجينية فوق المحيط الهادئ بعدما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير كوريا الشمالية.

ولم يسجل المؤشر داكس الألماني تغيرا يذكر إذ ظل قرب أعلى مستوى في شهرين في آخر يوم للتداول قبل توافد الناخبين على صناديق الاقتراع في أكبر اقتصاد في أوروبا.

وأغلق المؤشر كاك 40 الفرنسي مرتفعا 0.27 بالمئة.