شركات النفط الأمريكية تخفض عدد الحفارات للأسبوع الثالث على التوالي

طباعة

خفضت شركات الطاقة الأمريكية عدد حفارات النفط العاملة للأسبوع الثالث على التوالي في الوقت الذي توقف فيه تعافي أنشطة الحفر الذي استمر 14 شهرا مع تقليص الشركات لخطط الإنفاق حين هبطت أسعار الخام.

وبحسب بيكر هيوز لخدمات الطاقة، فإن الشركات قلصت عدد منصات الحفر النفطية بواقع خمس حفارات في الأسبوع المنتهي في 22 سبتمبر/أيلول ليصل العدد الإجمالي إلى 744 منصة، وهو الأقل منذ يونيو/حزيران.

ويضع ذلك عدد حفارات النفط صوب التراجع للشهر الثاني على التوالي وأيضا صوب تسجيل أكبر انخفاض شهري منذ مايو/أيار 2016. ويمضي عدد الحفارات أيضا في مسار تسجيل أول انخفاض خلال ثلاثة أشهر منذ الربع الثاني من 2016.

وعدد الحفارات، الذي يعد مؤشرا مبكرا على الإنتاج في المستقبل، ما زال أكبر من 418 حفارة كانت عاملة قبل عام حيث وضعت شركات الطاقة خطط إنفاق طموحة لعام 2017 عندما كانت تتوقع ارتفاع سعر الخام الأمريكي فوق نطاق 50 دولارا للبرميل، وهو السعر الحالي.

وارتفعت أسعار النفط نحو سبعة في المئة منذ بداية الشهر الجاري بعد أن انخفضت في خمسة من بين الأشهر الستة السابقة، بما في ذلك تراجعها نحو ستة في المئة في أغسطس/آب في الوقت الذي ساهمت فيه زيادة الإنتاج الأمريكي في تعزيز تخمة الإمدادات العالمية.

ومن المنتظر أن يزيد إنتاج النفط الصخري الأمريكي للشهر العاشر على التوالي في أكتوبر/تشرين الأول ليسجل 6.1 مليون برميل يوميا بحسب توقعات حكومية أمريكية صدرت هذا الأسبوع.

وبالرغم من أن العديد من شركات التنقيب والإنتاج قلصت استثماراتها هذا العام جراء انخفاض أسعار الخام، فإنها ما زالت تخطط لإنفاق المزيد من الأموال هذا العام مقارنة مع العام الماضي.