مصر ستسدد 5.2 مليار دولار لبنك التصدير الأفريقي قبل نهاية ديسمبر

طباعة

قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر في تصريحات صحفية إن بلاده ستسدد 5.2 مليار دولار لبنك التصدير والاستيراد الأفريقي قبل نهاية ديسمبر/ كانون الأول.

وأضاف عامر في تصريحات لصحيفة محلية أن "رد مستحقات البنك الأفريقي تساهم في خفض كبير جدا في الإلتزامات الخارجية".

هذا وقد ارتفع الدين الخارجي لمصر 38.4% إلى 73.9 مليار دولار بنهاية مارس/ آذار 2017 من 53.4 مليار دولار في مارس/ آذار 2016.

وذكرت الصحيفة أن المديونية تتوزع بواقع 3.2 مليار في شكل قرض قصير الآجل وملياري دولار سيولة حصل عليها المركزي عبر عملية إعادة شراء لأوراق مالية حكومية مع المصرف الأفريقي عقب تحرير سعر الصرف بغرض تعزيز موقف العملات الأجنبية لديه.

هذا وقد ساهم قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف العملة المحلية، والذي نتج عنه فقدان الجنيه لنصف قيمته، في إنعاش التدفقات الأجنبية إلى السندات وأذون الخزانة الحكومية.

يذكر أن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي زاد إلى 36.143 مليار دولار في نهاية أغسطس/ آب من 36.036 مليار في نهاية يوليو/ تموز.

وقالت الصحيفة إن مصر ستسدد ديون خارجية قصيرة الأجل خلال الربع الأخير من هذا العام بنحو 8.134 مليار دولار.

الجدير بالذكر أن الحكومة المصرية وتنفذ برنامجا للإصلاح الاقتصادي منذ نهاية 2015 شمل فرض ضريبة للقيمة المضافة وتحرير سعر صرف الجنيه وخفض دعم الكهرباء والمواد البترولية سعياً لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو.