إيران تتوقع استقرار صادرات الخام والمكثفات عند نحو 2.6 مليون برميل يومياً في 2017

طباعة

قال مسؤول كبير بشركة النفط الوطنية الإيرانية إن إيران تتوقع أن تبقي صادراتها من الخام والمكثفات عند نحو 2.6 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2017 بعد أن انتهت من بيع ما لديها من مخزونات نفط وفي وقت يحد فيه تنامي الطلب المحلي من الشحنات الخارجية.

وقال مدير الشؤون الدولية بالشركة سعيد خوشرو لرويترز إن "مشاكل فنية" في حقل بارس الجنوبي ستقلص شحنات المكثفات إذ من المقرر أن تستغرق أعمال الصيانة ما بين شهر وشهرين.

وذكر المسؤول على هامش مؤتمر للقطاع في سنغافورة أن صادرات المكثفات، وهي نوع من الخام الخفيف جدا يستخدم في إنتاج البتروكيماويات، ستنخفض إلى نحو 450 ألف برميل يوميا بعد الصيانة من متوسط 550 ألف برميل يوميا في الأشهر الخمسة عشر الماضية مضيفاً "لن يتاح لدينا أكثر من 450 ألف برميل يوميا للتصدير"،

هذا وقالت مصادر في القطاع إن الشركة الإيرانية أبلغت المشترين في آسيا أنها قد تخفض صادرات المكثفات في أكتوبر تشرين الأول بسبب أعمال الصيانة في بارس الجنوبي.

وبحلول الربع الثاني من العام الحالي تمكنت إيران من التخلص مع كميات النفط الإضافية المخزنة في البر والبحر بفضل زيادة الصادرات بعد تخفيف العقوبات الدولية في يناير كانون الثاني 2016.

كما ترفع الشركة الإنتاج من أول وحدة من ثلاث وحدات لفصل المكثفات في مصفاة "نجمة الخليج الفارسي"، وطاقة كل وحدة 120 ألف برميل يوميا.