"بي.بي" تبدأ الإنتاج من حقل خزان للغاز في سلطنة عمان

طباعة

قالت بي.بي إنها بدأت الإنتاج من حقل خزان للغاز في سلطنة عمان، وهو السادس والأكبر بين سبعة مشاريع جديدة بقطاع المنبع للشركة البريطانية العملاقة تقرر لها أن تبدأ الإنتاج في العام الحالي.

يأتي الإنتاج في الحقل بعد مشروعي أون شور كومبريشن وجونيبر في ترينداد والمرحلة الأولى من مشروع غرب دلتا النيل في مصر وبيرسيفوني في أستراليا ومشروع كواد 204 بمنطقة غرب شتلاند.

ويبقي فقط مشروع ظُهر الذي تديره إيني في مصر والذي من المقرر أن يبدأ الإنتاج قبل نهاية العام، ومن المتوقع أن تقدم تلك المشروعات السبعة مساهمة كبيرة في الإنتاج الذي تتوقع "بي.بي" إضافته بحلول 2020 والبالغ 800 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا، وهو ما يعوض وزيادة أثر الانخفاض في المحفظة الأساسية ومن ثم يساهم في زيادة الإنتاج، كما يساهم مع هوامش الربح الأعلى من متوسط المحفظة في زيادة التدفقات النقدية.

وقالت "بي.بي" إن من المتوقع أن يتم حفر نحو 300 بئر على مدى عمر حقل خزان مضيفة أن المرحلتين المزمعتين ستطوران ما يقدر بواقع 10.5 تريليون قدم مكعبة من موارد الغاز القابل للاستخراج.

يذكر أن "بي.بي"، التي تعمل في قطاع المنبع بسلطنة عمان منذ 2007، شريك رئيسي في المشروع بحصة تبلغ 60%، وتملك شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج 40%.

واتفقت الشركتان العام الماضي على تمديد اتفاقات الترخيص، لتمهدا الطريق نحو تطوير المرحلة الثانية من حقل خزان للغاز المحكم وزيادة الإنتاج المتوقع بنسبة 50%.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية في يوليو/ تموز عن مسؤول بوزارة النفط والغاز القول إن السلطنة ستبدأ تشغيل محطة لمعالجة الغاز من حقل خزان في أوائل سبتمبر/ أيلول.