السعودية تكلف بنوكا استثمارية بإدارة طرح أدوات دين دولية

طباعة

عملت الحكومة السعودية خلال السنوات الماضية على تمويل العجز القادم من تراجع الإيرادات البترولية، عبر خطوات عدة، كالسحب من الاحتياطيات النقدية، بالإضافة إلى اصدار أدوات الدين محليا ودوليا.

خطوات بدأتها وزارة المالية السعودية باصدار أدوات الدين بالعملة المحلية، قبل الإعلان عن البرنامج الدولي لإصدار أدوات الدين الذي أنشأته حكومة المملكة في أكتوبر من العام الماضي، ومن ثم حدثته خلال سبتمبر الجاري، قبل أن تكشف الوزارة عن تكليف بنوك استثمارية بإدارة وترتيب طرح أدوات دين جديدة.

بنوك شملت بحسب صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية "جولدمان ساكس" وبنك الخليج الدولي ومقره البحرين، وإتش إس بي سي، وجي بي مورجان، وإم يو إف جي، كمديرين رئيسيين للطرح أو الاكتتاب المحتمل للسندات.

الإصدار الذي يأتي بعد أن إصدار مشابه بقيمة 17.5 مليار دولار العام الماضي، وصكوكا بتسعة مليارات دولار في أبريل الماضي، أكده وزير المالية السعودي بقوله ان المملكة تستعد لإصدار ثالث محتمل لسندات دولية.