مصر تعتزم طرح 24% من أسهم "إنبي" بالبورصة خلال الربع الأول عام 2018

طباعة

بين الفينة والأخرى تحرك الحكومة المصرية ساكنا في مياه برنامج الطروحات الراكدة، حركة كان آخرها الاعلان عن طرح جزء من أسهم شركة إنبي خلال الربع الأول من العام القادم والتي تستهدف بها الحكومة المصرية جذب أعين المستثمرين -وبخاصة الأجانب- لإحدى شركاتها الرابحة.. وذلك بعد أن تأخرت الحكومة كثيرا في في هذا البرنامج والذي يستهدف طرح حصص من شركات حكومية في البورصة بهدف تنشيط السوق وجذب سيولة جديدة لهذه الشركات.

(مقطع صوتي) محمد النجار: مدير إدارة البحوث والاستثمار بشركة المروة لتداول الأوراق المالية

وفيما تستهدف الحكومة المصرية تأسيس بنية تحتية جيدة لسوق المال المصرية بالبدء في طرح الشركات الرابحة كشركات البترول والبنوك كمرحلة أولى من البرنامج، ونحو 24 شركة من شركات قطاع الأعمال العام.. يرى الخبراء أن التحدي الأهم أمام نجاح تلك الطروحات هو قدرة الحكومة على إعادة هيكلة تلك الشركات ماليا وإداريا لتحويلها إلى الربحية فضلا عن إعمال مبدأ الحوكمة في إدارة هذه الشركات.

(مقطع صوتي) محمد ماهر: الرئيس التنفيذي لشركة برايم القابضة للاستثمارات المالية

(مقطع صوتي) محمد النجار: مدير إدارة البحوث والاستثمار بشركة المروة لتداول الأوراق المالية

وإن كانت الحكومة المصرية وضعت نصب أعينها سوق المال لجني حصيلة تقدر بنحو 10 مليارات جنيه خلال السنوات الثلاث القادمة، يرى الخبراء أن تلك الحصيلة ستوجهها إما لتطوير شركاتها الخاسرة أو لتمويل مشروعات البنية التحتية والتوسع في مشروعاتها الاستراتيجية.

(مقطع صوتي) محمد ماهر: الرئيس التنفيذي لشركة برايم القابضة للاستثمارات المالية

يذكر أن الحكومة المصرية تستهدف طرح نسبة 24% من أسهم شركة إنبي بقيمة إجمالية تتراوج ما بين 100 إلى 150 مليون دولار، لتكون الشركة بذلك جس نبض لمدى تقبل السوق للشركات الحكومية ..