الذهب ينخفض رغم استمرار المخاوف بشأن كوريا الشمالية

طباعة

تراجعت أسعار الذهب تحت ضغط الدولار ومع اتجاه المستثمرين لجني الأرباح بعد أن ارتفع المعدن الأصفر إلى أعلى مستوى في أسبوع بفعل تصاعد التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

وانخفض الذهب في التعاملات الفورية 0.6% إلى 1301.11 دولار للأونصة، بعدما كان قد بلغ في وقت سابق أعلى مستوى منذ 20 سبتمبر/أيلول عند 1313.54 دولار للأونصة.

وزاد المعدن الأصفر أكثر من واحد بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1308 دولارات للأونصة.

ويبدو أن كوريا الشمالية عززت دفاعاتها على الساحل الشرقي للبلاد حسبما ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، بعدما قالت بيونغ يانغ إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الحرب وإنها ستسقط القاذفات الأمريكية التي تحلق بالقرب من شبه الجزيرة الكورية.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، بنسبة 0.5% مما جعل السلع الأولية بما فيها الذهب أغلى ثمنا على حائزي العملات الأخرى.

ويترقب المستثمرون كلمة رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) جانيت يلين حول "التضخم والضبابية والسياسة النقدية".

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة واحدا بالمئة إلى 16.99 دولار للأونصة.

وفي الجلسة السابقة، ارتفعت الأسعار أكثر من واحد بالمئة لتسجل أكبر مكسب خلال التعاملات اليومية بالنسبة المئوية منذ السابع من سبتمبر/أيلول.

وقفز البلاتين واحدا بالمئة إلى 930.80 دولار للأونصة بعدما سجل أيضا أكبر مكسب يومي بالنسبة المئوية منذ السابع من سبتمبر/أيلول في الجسلة السابقة.

واستقر البلاديوم عند 910.90 دولار للأونصة.