يلين: الفدرالي بحاجة الى زيادة تدريجية لأسعار الفائدة

طباعة

يعاني اقتصاد أميركا في فتراتها الاخيرة من ضعف التضخم الامر الذي يلقي المزيد من العبء على  البنك المركزي الأمريكي  والذي يجد صعوبة في تحقيق واحد من أهدافه الرئيسية للسياسة النقدية والتي تتمركز حول ضعف التضخم

جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي الاميركي اكدت على حاجة البنك المركزي إلى الاستمرار في زيادات تدريجية لأسعارالفائدة رغم حالة عدم اليقين الواسعة التي تحيط بمسار التضخم خصوصا وان العوامل التي ادت الى انخفاض التضخم مؤخرا ستتبدد مع مرور الوقت

وأشارت يلين الى انه من المحتمل ان يكون المجلس الاحتياطي قد أساء تحديد نماذجه للتضخم وأساء تقدير حقائق أساسية مثل القوة الكامنة لسوق العمل وما إذا كانت توقعات التضخم مستقرة كما تبدو.

وترى يلين انه على الرغم  من الضبابية فإن إبقاء السياسة النقدية بلا تغيير حتى يعود التضخم إلى 2% سيكون تصرفاً غير صحيح.

رئيسة الاحتياطي الفدرالي الاميركي  بينت ايضا انه لا يمكن التنبؤ بتوقيت زيادات أسعار الفائدة إلا انها ترى أن المسار على الأرجح سيكون تدريجيا

وفي حين لا توجد أدلة كافية على تحول كبير في العوامل المحركة للتضخم لكي يتراجع مجلس الاحتياطي عن خطته لزيادة أسعار الفائدة تدريجيا، قالت يلين إن البنك المركزي بحاجة إلى أن يظل منفتحا على ذلك الاحتمال.