انتعاش واردات قطر في أغسطس مقارنة مع يوليو

طباعة

أظهرت بيانات حكومية أن قيمة الواردات القطرية ارتفعت بشكل حاد في أغسطس/ آب مقارنة مع يوليو/ تموز.

هذا وتراجعت الواردات أكثر من الثلث بعد أزمة دبلوماسية مع دول أدت إلى اغلاق خطوط النقل مع الدوحة.

لكن وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية قالت إن الواردات قفزت في أغسطس آب 39.1%إلى 8.68 مليار ريال.

في حين انخفضت الواردات 7.8% على أساس سنوي لكن مستواها لا يزال يمثل انتعاشا كبيرا مقارنة مع مستويات يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز عندما هوت الواردات أكثر من 35% على أساس سنوي.

ومنذ تفجر الأزمة الدبلوماسية سعت الشركات القطرية وشركات الشحن الأجنبية لفتح مسارات شحن جديدة إلى قطر عبر دول أخرى منها سلطنة عمان لتعويض خسارة مركز إعادة الشحن دبي.

وتعافت واردات المعدات الكبيرة كثيرا في أغسطس آب بعدما تباطأت لمدة شهرين بسبب تعطل مسارات الشحن.

هذا وزادت واردات معدات توربينات الغاز، التي يستخدم بعضها في إنتاج الغاز الطبيعي، بنسبة 76.5% على أساس سنوي إلى 630 مليون ريال بينما زادت واردات مكونات الطائرات 39.7% إلى 306 ملايين ريال.

لكن واردات السيارات استمرت في التراجع، إذ انخفضت 57.8% على أساس سنوي إلى 267 مليون ريال.

وارتفعت صادرات قطر، وغالبيتها العظمى من الغاز الطبيعي والنفط، 17.7% على أساس سنوي إلى 21.30 مليار ريال في أغسطس آب، ونتيجة لذلك زاد فائضها التجاري 45.4% إلى 12.62 مليار ريال.