نيكي يتراجع لأقل مستوى في أسبوع ونصف بفعل انقضاء توزيعات

طباعة

تراجعت الأسهم اليابانية إلى أدنى مستوياتها في أسبوع ونصف الأسبوع مع تأثر أسهم الشركات المرتفعة العائد مثل صناع السيارات ببدء تداولها دون الحق في توزيعات الأرباح مما طغى على مكاسب في شركات التكنوبوجيا التي اقتدت بالأداء القوي لنظيراتها الأمريكية.

وانخفض المؤشر نيكي القياسي 0.3% بما يعادل 63.14 نقطة ليغلق عند 20267.05 نقطة مسجلا أضعف مستوى له منذ 15 سبتمبر / أيلول ومبتعدا عن أعلى مستوى في عامين 20481.27 نقطة الذي سجله الأسبوع الماضي.

وفقد نيكي نحو 130 نقطة بفعل الأسهم التي بدأ تداولها دون الحق في التوزيعات حسبما ذكر متعاملون في السوق، واتسم أداء الأسهم العالية العائد مثل صناع السيارات ومشغلي السكك الحديدية وشركات الأوراق المالية بالضعف.

كانت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قالت إن المجلس بحاجة إلى مواصلة الرفع التدريجي لأسعار الفائدة رغم عدم التيقن بشأن مسار التضخم.

وفقد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.5% ليسجل 1664.43 نقطة، وكان حجم التداول هزيلا إذ لم يتجاوز 1.2 مليار سهم وهو الأدنى منذ 27 أغسطس آب 2012.

وفي أسهم الشركات انخفضت أسهم تويوتا موتور 1% ونيسان موتور 2.6% وشركة سكك حديد غرب اليابان 1.9% ومجموعة ميزوهو المالية 1.4% ودايوا للأوراق المالية 1.7%.

في المقابل تفوق أداء بعض أسهم شركات التكنولوجيا على السوق عموما حيث ارتفع سهم أدفانتست 2% وباناسونيك 0.8%.