أوبر ستوقف أنشطتها في كيبيك الكندية بسبب قيود حكومية جديدة

طباعة

أعلنت شركة "أوبر" لخدمات النقل وقف أنشطتها في مقاطعة كيبيك الكندية بسبب قوانين حكومية جديدة اعتبرت أنها تنطوي على قيود صارمة جداً.

وقال المسؤول عن عمليات "أوبر" في كيبيك جان نيكولا غيومات خلال مؤتمر صحافي "هذه ليست تغييرات طفيفة، على العكس إنها تغييرات كبرى ترغمنا على وقف عملياتنا في 14 تشرين الاول/اكتوبر المقبل".

وقد أعلنت الحكومة الإقليمية لمقاطعة كيبيك الأسبوع الماضي عن قوانين جديدة على سائقي "أوبر" شبيهة بتلك المفروضة على السائقين في شركات الأجرة التقليدية بما يشمل خصوصا ضرورة الخضوع لتدريب إجباري مدته 35 ساعة إضافة إلى مسار للتحقق من السوابق القضائية للسائقين لدى الشرطة وفرض القيام بمعاينة سنوية للسيارات المستخدمة من سائقي "أوبر".

وأبدى جان نيكولا غيومات استغرابه ازاء هذه "القواعد الجديدة المستندة إلى ممارسات إدارية قديمة بدل التماشي مع التطورات التقنية".

وأشار إلى أنه في حال تطبيق هذه التدابير فإنها "ستمنعنا من مواصلة عملياتنا في كيبيك" من دون إقفال الباب أمام مفاوضات مستقبلية مع الحكومة.

يذكر أن الأسبوع الماضي قررت هيئة النقل في لندن عدم تجديد رخصة التشغيل لشركة "أوبر" في العاصمة البريطانية بعد إنتهاء صلاحيتها في 30 ايلول/سبتمبر بسبب وجود ثغرات على صعيد السلامة خصوصا في ما يتعلق بالتحقق من السجل القضائي للسائقين المتعاقدين مع الشركة.