رئيس الوزراء الياباني يحل مجلس النواب تمهيدا لاجراء انتخابات مبكرة

طباعة

حل رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مجلس النواب في قرار يفتح الطريق أمام إجراء انتخابات تشريعية مبكرة سيتواجه فيها حزبه مع حزب حاكمة العاصمة طوكيو يوريكو كويكي.

وأعلن رئيس مجلس النواب تاداموري اوشيما خلال جلسة عامة للمجلس "بموجب المادة السابعة من الدستور, تم حل مجلس النواب".

وستجري هذه الانتخابات في 22 تشرين الأول/اكتوبر، بعد الحملة الانتخابية التي تبدأ في العاشر من الشهر نفسه.

وقال آبي لأعضاء حزبه بعد ذلك إن "المعركة الصعبة تبدأ اليوم". وأضاف "علينا تسوية مشكلة الصواريخ والبرنامج النووي الكوري الشمالي وتقع على عاتقنا مسؤولية تحسين حياة المواطنين".

ولجأ رئيس الوزراء إلى تسريع البرنامج الانتخابي بهدف سحب البساط من تحت قدمي يوريكو كويكي حاكمة العاصمة طوكيو التي أعلنت الاثنين انشاء "حزب الأمل" وتولت قيادته.

وقد تتمكن من تفتيت الحزب الديموقراطي (يسار الوسط) الذي ضعف كثيرا وكان أكبر حزب معارض في اليابان حتى الآن.

وكانت حاكمة طوكيو الحقت بالحزب الليبرالي الديموقراطي هزيمة ساحقة في الانتخابات الاخيرة في الانتخابات المحلية بطوكيو.

وكان آبي قام بخطوة مماثلة في كانون الاول/ديسمبر 2014 للحصول على تأييد لسياسته للانعاش الاقتصادي مستفيدا من ضعف المعارضة.

وقد برر هذه الخطوة حينذاك بالقول أن "أي قرار متعلق بالنظام الضريبي يؤثر بشكل كبير على حياة الناس ويجب أن يوافق عليه الناخبون".