البنك الأفريقي يصرف 500 مليون دولار لمصر قبل نهاية العام

طباعة

قال البنك الأفريقي للتنمية إن وفدا برئاسة نائب رئيس البنك لشؤون التنمية الإقليمية سيزور مصر في الفترة من الثاني إلى الثامن من أكتوبر تشرين الأول لمناقشة برنامج دعم الموازنة الحكومية مع عدد من الوزراء.

وأكد البنك في بيان أنه سيتم صرف الشريحة الأخيرة من قرض البنك لمصر قبل نهاية العام بقيمة 500 مليون دولار.

واتفقت مصر في 2015 على قرض من البنك الأفريقي بقيمة 1.5 مليار دولار على 3 سنوات وعلى قرض من البنك الدولي بقيمة 3 مليارات دولار على 3 سنوات بجانب اتفاقها العام الماضي على قرض قيمته 12 مليار
دولار على 3 سنوات من صندوق النقد الدولي.

وحصلت مصر على مليار دولار من البنك الافريقي على شريحتين خلال عامين، ولم يتم بعد صرف الشريحة الأخيرة البالغة قيمتها 500 مليون دولار.

وقالت الممثل المقيم للبنك الأفريقي للتنمية في مصر ليلى المقدم إنه سيتم أيضا "مناقشة البرامج الحالية وعلى رأسها برنامج دعم الموازنة الذي يمتد على مدار ثلاث سنوات والمرتبط ببرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الحكومة المصرية، وتحديد المجالات التنموية ذات الأولوية في السنوات المقبلة".

وتنفذ حكومة مصر إصلاحات اقتصادية منذ نهاية 2015 سعيا لإنعاش الاقتصاد شملت زيادة أسعار الطاقة والدواء وتحرير سعر الصرف وإقرار قوانين جديدة للاستثمار والخدمة المدنية وتعديلات على قانون ضريبة
الدخل وإقرار قانون ضريبة القيمة المضافة والموافقة مبدئيا على قانون الإفلاس.