القطاع المالي يدعم أسهم أوروبا وإتش آند إم يهبط بعد إعلان النتائج

طباعة

استقرت الأسهم الأوروبية دون تغير يذكر في بداية تداولات يوم الخميس حيث تلقت السوق دعما من أسهم القطاع المالي، بينما هبط سهم مجموعة إتش آند إم للأزياء بعد إعلان نتائج مخيبة للآمال.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك ذو الثقل 0.7% إلى مستوى جديد هو الأعلى في سبعة أسابيع، بدعم من توقعات تشديد السياسة النقدية بعد تصريحات تميل إلى التشديد من رئيسة الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين أدلت بها هذا الأسبوع.

وساهمت مكاسب قطاع البنوك في تعويض أثر خسائر أسهم قطاع الموارد الأساسية بفعل تراجع أسعار النحاس.

وفي بداية التداولات لم يطرأ تغير يذكر على المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية، ليحوم عند أقل قليلا من أعلى مستوياته في شهرين الذي سجله في الجلسة السابقة، ومع انتظار الإصلاح الضريبي الكبير الذي اقترحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان سهم إتش آند إم أكبر الخاسرين على المؤشر ستوكس، إذ هبط أكثر من 5%، بعد أن أعلنت الشركة السويدية هبوط أقل قليلا من المتوقع في الأرباح الفصلية قبل خصم الضرائب، وقالت إن المبيعات تباطأت بعض الشيء قرب نهاية سبتمبر أيلول.

ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.04% في بداية التداولات وكاك 40 الفرنسي 0.02% وداكس الألماني 0.16%.