الجوية القطرية تستحوذ على 49% في الشركة الأم لميريديانا الإيطالية

طباعة

أعلنت الخطوط الجوية القطرية أنها استحوذت على حصة قدرها 49 بالمئة في إيه.كيو.ايه هولدنغ، الشركة الأم الجديدة لشركة ميريديانا الإيطالية لتضيفها إلى محفظتها المتنامية من الاستثمارات في شركات الطيران الأجنبية.

وقالت الناقلة الوطنية القطرية في بيان إن المالك الوحيد السابق للشركة أليساردا ستحتفط بنسبة تبلغ 51 بالمئة.

وميريديانا التي تعاني خسائر هي ثاني أكبر شركة طيران في إيطاليا بعد أليطاليا، المملوكة جزئيا للاتحاد للطيران التابعة لحكومة أبوظبي.

وقدمت أليطاليا طلبا لوضعها تحت إدارة خاصة هذا العام.

ولم يتم الإفصاح عن قيمة الاستحواذ على ميريديانا التي مقرها ساردينيا، وجرى الانتهاء من الصفقة بعد مفاوضات مطولة بدأت رسميا قبل ما يزيد عن عام.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر إنه سعيد بإضفاء الطابع الرسمي على هذه الشراكة المهمة التي ستساعد في زيادة تنافسية ميريديانا في السوق الأوروبية.

وأوضح وزير الخارجية الإيطالي أنجلينو ألفانو أن الاتفاق يمثل تحولا لميريديانا وسيساعد قطاع السياحة الإيطالي خصوصا في جنوب البلاد الأكثر فقرا.

كما أكد وزير النقل الإيطالي جراتسيانو ديلريو أن الاتفاق سيضمن تأمين الوظائف للعاملين في ميريديانا وسيتيح إمكانية لنمو الوظائف في المستقبل.

وجرى تعيين ماركو ريجوتي رئيس مجلس إدارة أليساردا رئيسا لمجلس إدارة إيه.كيو.إيه هولدنغ وفرانسيسكو فيولانتي رئيسا لمجلس إدارة ميريديانا.

وقال بيان الخطوط القطرية إنه سيتم الإعلان عن استراتيجية جديدة ورئيس تنفيذي جديد لميريديانا "في الوقت المناسب"، لكن الباكر قال إن القطرية ستعمل مع ميريديانا على تحسين ارتباطها بإيطاليا ووجهات أوروبية أخرى والولايات المتحدة.

وأضاف الباكر أن ميريديانا ستستخدم طائرات بوينج 737 MAX طلبت الخطوط القطرية شراءها وإن 20 من هذه الطائرات سيجري تسليمها إلى شركة الطيران الإيطالية إعتبارا من الربع الثاني من 2018.

وظلت ميريديانا حتى الوقت الراهن مملوكة بالكامل لرجل الأعمال أغا خان. وتسير ميريديانا رحلات من ساردينيا وإليها وإلى وجهات أخرى في إيطاليا.

ويأتي شراء الخطوط الجوية القطرية لحصة في ميريديانا بعد قرابة أربعة أشهر من أزمة سياسية خليجية شهدت قيام أربع دول عربية بقطع علاقاتها مع قطر ومنع شركة الطيران القطرية من تسيير رحلات إلى بعض المدن في الشرق الأوسط.

وتملك الخطوط الجوية القطرية أيضا حصة أقلية في كل من مجموعة انترناشونال ايرلاينز الشركة الأم للخطوط الجوية البريطانية ولاتام ايرلاينز التي تعمل في أمريكا الجنوبية.

وفي وقت سابق هذا العام سعت الخطوط الجوية القطرية لإضافة أمريكان إيرلاينز إلى محفظتها من حصص الأقلية لكنها تراجعت عن ذلك بعد رفض حاد من مجلس إدارة أمريكان إيرلاينز.

وعبَرت الخطوط القطرية أيضا عن اهتمامها بالخطوط الملكية المغربية.

وتقول الخطوط الجوية القطرية إنها تشتري حصصا في شركات طيران تعتقد أنها استثمار جيد وتسمح لها بالعمل كأنشطة مستقلة عنها.