الشركات الأمريكية تزيد عدد حفارات النفط للمرة الأولى منذ منتصف أغسطس

طباعة

زادت شركات الطاقة الأمريكية عدد حفارات النفط العاملة خلال الأسبوع الأخير للمرة الأولى في سبعة أسابيع بعد توقف تعافي أنشطة الحفر الذي استمر 14 شهرا في أغسطس/آب الماضي حيث تتجه أسعار النفط إلى تسجيل أفضل أداء في الربع الثالث منذ عشر سنوات.

بيد أن عدد حفارات النفط الأمريكية انخفض للشهر الثاني على التوالي وسجل أكبر هبوط شهري وفصلي منذ الربع الثاني من عام 2016.

وبحسب بيكر هيوز لخدمات الطاقة، فقد زادت الشركات عدد منصات الحفر النفطية بواقع ست حفارات في الأسبوع المنتهي في 29 سبتمبر/أيلول ليصل العدد الإجمالي إلى 750 منصة.

وعدد الحفارات، الذي يعد مؤشرا مبكرا على الإنتاج في المستقبل، ما زال أكبر من 425 حفارة كانت عاملة قبل عام حيث وضعت شركات الطاقة خطط إنفاق طموحة لعام 2017.

وفي سبتمبر/أيلول، انخفض عدد الحفارات بواقع تسع منصات بعد أن انخفض بواقع سبع منصات في أغسطس/آب.

وهذا ثاني خفض شهري على التوالي منذ مايو/أيار 2016 الذي استأنف نشاط الحفر تعافيه خلاله بفضل ارتفاع أسعار الخام.

كما انخفض عدد الحفارات بواقع ست منصات في الربع الثالث في أول تراجع خلال فترة ثلاثة أشهر منذ الربع الثاني من 2016.

وارتفع الخام الأمريكي إلى نحو 52 دولارا للبرميل هذا الأسبوع بسب مخاوف تتعلق بالإمدادات من بينها اتفاق عالمي لخفض الإنتاج.

وارتفعت أسعار النفط أكثر من تسعة بالمئة منذ بداية الشهر في أكبر زيادة شهرية منذ أبريل/نيسان 2016 بعدما تراجعت في خمسة من الأشهر الستة الماضية، بما في ذلك انخفاض بنحو ستة بالمئة في أغسطس/آب بفعل زيادة الإنتاج الأمريكي على نحو أضاف إلى التخمة العالمية في المعروض.