أعمال التجديد لساعة "بيغ بن" ستكلف أكثر من ضعف التقديرات الأصلية

طباعة

قال مسؤولون في بريطانيا إن أعمال التجديد التي ستقتضي إيقاف جرس ساعة بيغ بن في برج الساعة الشهير بالبرلمان البريطاني لمدة أربعة أعوام ستتكلف أكثر من ضعف التقديرات الأصلية.

هذا ووافقت اللجان المشرفة على التجديدات في وستمنستر على تخصيص 61 مليون جنيه استرليني (81 مليون دولار) مقارنة بتقديرات العام الماضي البالغة 29 مليون جنيه.

وقال مجلس العموم إن هناك فهما أكبر الآن للعمل المطلوب إنجازه في برج إليزابيث الذي يحمل الجرس الشهير، وإن ظروف الأرض المحيطة به أكثر تعقيدا مما كان يعتقد في السابق.

يذكر أن ساعة بيغ بن توقفت عن دق أجراسها في أغسطس/ آب وستظل هكذا طوال معظم الأعوام الأربعة المقبلة خلال تنفيذ التجديدات.